الاثنين، 8 أكتوبر، 2012

أبو دلف و جاره

يرو أن رجلا كان جارا لأبي دلف ببغداد . فأدركته حاجة و ركبه دين فادح حتى احتاج إلى بيع داره . و طلب ثمنا لها ألف دينار . فقالوا له : إن دارك لا تساوي أكثر من خمس مئة دينار . فقال : أجل و لكنني أبيعها بخمس مئة و أبيع جوارها بخمس مئة أخرى . فبلغ القول أبا دلف , فأمر بقضاء دينه و وصله و واساه .

و لله در القائل :

يلومنني أن بعت بالرخص منزلي
و لم يعلموا جارا هناك ينغص

فقلت لهم كفوا الملام فإنما
بجيرانها تغلو الديار و ترخص

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق