الاثنين، 8 أكتوبر، 2012

طرفة

يروى أن أحد الأدباء أهدى صديقا له نوعا من الحلوى قد فسد مذاقها بسبب قدمها و بعث معها ببطاقة كتب فيها : إني اخترت لهذه الحلوى السكر المدائني و الزعفران الأصفهاني و العسل المرواني .
فأجابه صديقه :
و الله ما أظن حلواك هذه صنعت إلا قبل أن تفتح المدائن و تبنى أصفهان .





جلس أشعب و ابنه على مائدة طعام و بينما كانا يأكلان فإذا بابن أشعب يكثر من شرب الماء و يلتهم بعد ذلك من كثير الطعام . و أشعب مندهش من تصرفه حتى إذا انتهت المائدة قال له : يا بني لم كنت تشرب كل هذا الماء لو جعلت بدلا من الماء طعام .
فقال الابن : يا أبت إن شرب الماء يوسع محلا للطعام فغضب منه أشعب و قال : لم لم تنبهني إلى ذلك قبل بدء الطعام يا عاق والديك .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق