الاثنين، 8 أكتوبر، 2012

ما ذلك في أيدينا

كانت امرأة أبي حمزة الضبي شاعرة و قد هجرها زوجها حين ولدت بنتا يوما . فإذا هي تقول :
ما لأبي حمزة لا يأتينا
يظل في البيت الذي يلينا
غضبان ألا نلد البنينا
تالله ما ذلك في أيدينا
و إنما نأخذ ما أعطينا
و نحن كالأرض لزارعينا
تنبت ما قد زرعوه فينا

فرق لها و صالحها

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق